مراكز الناشئين

مشروع مركز الناشئين للجنة العمانية للدراجات الهوائية

 

المقدمة:

تعتبر مراكز الناشئين الحل الأمثل لتكوين لاعبين في غياب النشاط في الأندية و النوادي بالسلطنة حيث يتم التدرج باللاعب من فئة عمرية إلى أخرى بمراعاة مراحل التكوين البدني و الفني بطريقة علمية وببرنامج دقيق للاعب و الذي يمكنه من تشريف السلطنة في المحافل الدولية وإعتلاء منصة التتويج.

وفي هذا الإطار يجب التنويه إلى طريقة إستقطاب اللاعبين وتقييمهم والاهداف من هذه العملية هذا إلى جانب حتمية توفر المتطلبات و الحاجيات الأساسية من دراجات و قطع غيار و لبس كامل و تموين في مختلف حصص التدريب للاعبين وهو ما يحتاج لموازنة سنوية يتم تحديدها مسبقا.

 

طريقة إستقطاب اللاعبين:

  • هذا البرنامج مفتوح لجميع التلاميذ للفئة العمرية المحددة (13 إلى 15 سنة).
  • التنسيق مع مديرين المدارس و أساتذة التربية الرياضية.
  • زيارة المدارس القريبة من المجمعات الرياضية للتعريف برياضة الدراجات من خلال مطويات .
  • أخذ بيانات التلاميذ الراغبين في ممارسة رياضة الدراجات من خلال تعمير إستمارات مع إستمارة موافقة ولي الأمر.
  • يتم تحديد تاريخ القيام بالإختبارات البدنية و الفنية.

 

طرق التقييم:

هناك طريقتان لإختبارات جوانب البدنية للاعب :

تقييم المختبر:

  • يتطلب توجيهاو كفائة بشرية عالية ومعدات هامة.
  • نتائج الاختباردقيقة وقابلة للمقارنة ولكن هذا الإجراء هو في بعض الأحيان بعيدا عن الرياضة في الحالات الفعلية وفي الميدان. ولايتم الإعتماد على المختبر في حالتنا.

التقييم الميداني:

  • يتم (أثناء التدريب) من قبل المدربين ولا يحتاج إلى معدات كبيرة ومكلفة.
  • القيام بـ4 إختبارات بدنية شاملة و 3 إختبارات فنية على الدراجة تمكننا من أعداد تقييمية لكل لاعب وبالتالي ترتيب كل الطلاب على حسب إمكانياتهم.
  • هذا المشروع هو طريقة لجعل أساليب التقييم أكثر كفاءة حيث يتم تقديم اختبارات دقيقة يمكن من خلالها إنتقاء الدراجين بكل شفافية وبطرق علمية.

 

الأهداف:

من أهم الأهداف الحالية للجنة العمانية للدراجات الهوائية هي تكوين مراكز للناشئين و التي تهدف إلى إرساء قاعدة للعبة ويتم فيه إستقطاب، إختبار، تأهيل و تدريب أفضل العناصر لتشريف السلطنة.

والهدف من هذه الاختبارات هو:

  1. تحسين معرفة المدرب والمتسابق على تحليل الأداء.
  2. إكتشاف الرياضيين الشباب (13-15سنة) المتمتعين بالقدرة اللازمة لأداء رفيع المستوى على الدراجة.
  3. تكريس مفهوم “الموهبة” و ” الأداء العالي” وبالتالي الرفع من فرص” النجاح” و التتويج.
  4. تقييم عدد أكبر من اللاعبين.
  5. إحداث قاعدة بيانات على مستوى المراكز لتقييم المستويات المحتملة.
  6. تقييم مستوى العوامل الفسيولوجية للدراجين.

 

الخاتمة:

هذا البرنامج هو مشروع لمساعدة الشباب الطموحين للقيام بمسيرة رياضية حيث يتم تكوين لاعبي دراجات لإعتلاء أرقى مناصب التتويج عن طريق أهداف قريبة، متوسطة و بعيدة المدى من خلال أساليب التدريب الفردية، المتابعة العلمية والإحاطة النفسية والإجتماعية ومرافقتهم طوال حياتهم الدراسية.